ثلاث أنواع لنفايات يزيد عمرها عن عمر الانسان

5 arabic-07

شيء ما يحدث بالتأكيد لهذا الكوكب. تبذل المنظمات غير الحكومية والمؤسسات في جميع أنحاء العالم قصارى جهدها للتقليل من عوامل الاحتباس الحراري. وبينما تعمل هذه المنظمات ليلًا ونهارًا لتغيير السياسات والتصديق على القرارات التي تحمي البيئة ، فإننا نتحمل المسؤولية كأفراد على نطاق أصغر، و لذلك وزن كبير في حماية كوكبنا. ربما لا يمكنك الاستمرار في الاحتجاجات أو مقاطعة جميع المصانع، ولكن يمكنك بالتأكيد إدارة النفايات التي ينتجها منزلك.

للتأكد من أن روتينك اليومي لا يضر بالأرض، تحتاج إلى فهم الأنواع المختلفة من النفايات التي تنتجها وكيفية التعامل معها، خاصة أنها تختلف من حيث تأثيرها على البيئة.

المواد التي يجب مقاطعتها

هناك عدة أنواع من النفايات التي ننتجها. أهم شيء يجب معرفته عن هذه الأنواع هو كيفية التخلص منها. وبالتالي ، فهناك أنواع نفايات بحسب تأثيرها على البيئة بعد التخلص منها.

تسبب العديد من المواد أضرار بليغة في البيئة لمجرد أنها لا تتم إعادة تدويرها من قبل الطبيعة حيث أنها غير قابلة للتحلل البيولوجي. قد تبقى هذه المواد لفترة طويلة تصل لقرون وألاف السنين. ربما يبدو هذا دراماتيكيا للغاية ، لكن هذا هو تأثير المواد التالية:

البلاستيك

نعم، ذلك يتضمن أكياس البقالة التي تحصل عليها أكثر من 10 مرات يوميًا. بغض النظر عن مدى شيوعها ، فإن هذه الأكياس تشكل تهديدًا على الآلات المستخدمة في إعادة التدوير. بالإضافة إلى ذلك ، تستغرق الأكياس البلاستيكية 1000 حوالي  سنة لتتحلل. لحل هذه المشكلة، يمكنك الحصول على كيس من القماش لمحلات البقالة، و حاول نشر الوعي في محيطك بخطر هذه الأكياس.

الألمنيوم

يمكن إعادة تدوير علب الألمنيوم. ومع ذلك ، وبما أننا نعلم أن الكثير من هذه الأشياء يتم رميها ، ولا يتم إعادة تدوير أي شيء منها تقريباً في جميع أنحاء العالم ، فإن هذه العلب سوف تستغرق حوالي 200 عام حتى تبدأ بالتحلل.

السيراميك و الزجاج

كلاهما غير قابل للتحلل البيولوجي. تنتج عملية إنشاء كل منهما الكثير من الحرارة مما يضر جداً بالبيئة. نحن ندرك أنه ليس هناك الكثير من البدائل لهذه الأمور ، و لكن اغتنم الفرصة كلما وجدت بديل، لنتقذ العالم من خطرها.

ما العمل؟

قبل كل شيء، علينا تقليل استهلاكنا للمنتجات الغير قابلة للتحلل البيولوجي، خاصة إذا كان هذا الاستهلاك يومي أو منتظم. يجب البحث عن بديل قابل للتحلل لهذه المنتجات. عندما يصعب ذلك ، يجب العثور على مكان يمكن إعادة تدوير هذه المواد فيه ، عدم تحللها عبر الكائنات الطبيعية لا يعني أنه لا يمكن إعادة تدويرها بالمطلق.

Roqayah Tbeileh

Roqayah is the Head of Content Marketing at one of the leading social media monitoring companies in the region. She worked for numerous years in many disciplines of marketing and research, but remained very loyal to her first passion; writing. She's constantly interested in learning something new, she's also interested in holistic health, world religions, apologetics, dancing, and music.

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.